تربويات

شكيب بن موسى يعطي انطلاقة الموسم التكويني تحت شعار “الإنصاف وتكافؤ الفرص والجودة للجميع”

العين الإخبارية

وجه شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، كلمة تأطيرية بمناسبة تدشين الموسم التكويني لـفائدة 1422 ناجحة وناجحا في مباريات توظيف الأطر النظامية للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة برسم سنة 2022، عبر تقنية التناظر من بعيد، لأطر هيأة التدريس والدعم الاجتماعي والتربوي والإداري الناجحات والناجحين في مباريات توظيف الأطر النظامية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، مهنئا إياهم على نجاحهم، مؤكدا على نبل المهمة المنوطة بنساء ورجال التعليم، داعيا الجميع إلى بذل المزيد من الجهود للنهوض بالمنظومة التربوية خدمة للمتعلمات والمتعلمين.

وحث مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة في كلمة بالمناسبة، أطر النظامية لهذه الأكاديمية المقبلين على الاستفادة من التكوين التأهيلي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين والفروع الإقليمية التابعة له، مؤكدا أن افتتاح وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة للموسم التكويني يعد سابقة من نوعها ما ينم عن مدى الاهتمام الذي توليه الوزارة لأطرها وسعيها الحثيث لتأهيل الموارد البشرية، وبلوغ الأهداف المنشودة المتمثلة، أساسا، في الارتقاء بجودة منظومة التربية والتكوين.

كما تحدث مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة في عرضه عن السياق والمرجعيات المؤطرة، فضلا عن المبادئ والضوابط المنظمة للتكوين، مشيرا إلى معطيات تتمثل في تدابير السنة الأولى والسنة الثانية من التكوين، وكذا معطيات حول المركز الذي يضطلع بتكوين أطر الأكاديمية بهدف تمكينهم من العدة التربوية التي تؤهلهم للقيام بأدوارهم في العملية التعليمية التعلمية.

ولمعاينة المجهودات المبذولة، قام مدير الأكاديمية، في اليوم نفسه، بزيارات صفية بالمقر الرئيسي للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين ببني ملال، ووقف على وتيرة الاستعدادات لإنجاح مرجلة التكوين، مرحبا بالناجحات والناجحين الذين حثهم على بذل كافة الجهود طوال السنتين التكوينيتين المقبلتين، لتطوير كفاياتهم ومهاراتهم، للقيام بالمهام النبيلة المنوطة بنساء ورجال التعليم، على أمل تحقيق الطفرة النوعية التي تساهم في بلوغ مدرسة الإنصاف وتكافؤ الفرص، فضلا عن تحقيق مدرسة الجودة للجميع.

وجرت الدورة التكوينية، في سياق مواصلة تنزيل المشاريع الاستراتيجية المنبثقة عن القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، سيما تلك المتعلقة بتجديد مهن التربية والتكوين والارتقاء بتدبير المسارات المهنية من خلال الرفع من نجاعة التكوين الأساس وجعله ممهننا، بعد أن التحق 1422 ناجحة وناجحا في مباريات الأطر النظامية للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين والفروع الإقليمية التابعة له بالجهة، لصقل تجربتهم وتنمية مهاراتهم وكفاياتهم ما يؤهلهم للنجاح في تجربتهم الصفية التي تتطلب آليات معرفية ومهنية تفسح لهم المجال لإيجاد الحلول الممكنة وتحقيق ممارسة تربوية ناجعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى