رياضة

غضب جمهور بني ملال على مدرب ومسيري الفريق

بعد الهزيمة القاسية في عقر الدار، عقد المكتب المسير لفريق رجاء بني ملال مسار الأحد الماضي اجتماعا طارئا مع مدرب الفريق لمعرفة أسباب الهزيمة سيما أن مدرب الفريق محمد الأشهبي منحت له كل الصلاحيات لاختيار اللاعبين وإجراء المباريات الإعدادية التي خرج منها الفريق خالي الوفاض بعد أن استغنى على جل اللاعبين الذين أجروا تربصات إعدادية في مدينة تطوان وبني ملال.

وأفادت مصادر مطلعة، أن مدرب الفريق محمد الأشهبي طلب مزيدا من الوقت حتى يتمكن من وضع تشكيلة الفريق النهائية التي بدت له معالمها خلال مباراته الأخيرة ضد فريق النادي المكناسي برسم الدورة الثالثة من بطولة القسم الوطني الثاني ما لم يستسغه محبو فريق رجاء بني ملال الذين اعتبروا ما يحدث للفريق ضحكا على الذقون، علما أن الإدارية التقنية للفريق أجرت عشرات المباريات الإعدادية ضد مجموعة من الفرق الوطنية، وجربت ما لا يقل عن 60 لاعبا دون أن يتمكن مدرب الفريق من حصر لائحة متكاملة تضم لاعبين قادرين على إعادة الأمل لجمهور بني ملال الذي يعيش كابوسا مرعبا في مدرجات الملعب وهو يرى فريقه يمنى بالهزيمة تلو الأخرى.

ووجه الجمهور الحاضر في مباراة رجاء بني ملال ضد النادي المكناسي نقدا لاذعا لمدرب الفريق الذي فشل لاعبوه في اختراق دفاع الزوار الذين يلعبون بقتالية وبانسجام تام بين خطوط الفريق، في حين بدا لاعبو رجاء بني ملال تائهين في الملعب، تعوزهم القدرة على اتخاذ المباردة علما أن دفاع الفريق بات غير منسجم ومشتت الخطوط ما ترتب عنه هدفين للزوار كانت  ناجمة عن أخطاء دفاعية.

كمالا رفع مشجعو “الإلترا” لافتة حملت المسؤولية لمكتب الفريق الذي فشل في تكوين فريق قادر على مقارعة الفرق المنافسة ما يتطلب اتخاذ مبادرات سريعة وإجرائية لإنقاذ الفريق من السكتة القلبية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى