تربويات

كلية العلوم والتقنيات لجامعة السلطان مولاي سليمان تحتفل بخريجيها برسم الموسم الجامعي 2014/2015

إن جامعة السلطان مولاي سليمان، شأنها في ذلك شأن باقي الجامعات الوطنية،  لا تذخر جهدا لإنجاز المهمة المنوطة بها، والمتمثلة في توفير البلد بالطاقات البشرية المثقفة والمتخصصة في مختلف المجالات العلمية والفكرية، وهي لأجل ذلك تعمل ما في وسعها قصد أداء رسالتها في التكوين، ودعم وتشجيع البحث العلمي، والدراسات، والبرامج التدريبية والخدمات والاستشارات المهنية لأجل النهوض بالمجتمع وضمان رقيه وازدهاره عبر لعب دورها المسطر ألا وهو أن تكون قاطرة للتنمية، وفاعلة في محيطها  السوسيو-اقتصادي ومتفاعلة معه. ولهذا فهي تعمل على ضمان التكوين الأمثل لخريجيها لإعدادهم لأن يكونوا أطرا مؤهلين تأهيلا علميا جيدا يمكنهم من الاندماج بسلاسة في النسيج السوسيو-اقتصادي قادرين على رفع تحدي النهوض التنموي بجهتهم على وجه الخصوص وبوطننا العزيز على وجه العموم.

وفي هذا الإطار نظمت كلية العلوم والتقنيات “مهرجان التفوق”برسم السنة الجامعية 2014/2015 يوم الأربعاء 22 يوليوز 2015 بهو الاستقبال بكلية العلوم والتقنيات. وقد شكل هذا الحفل مناسبة للاحتفاء بمرور سنة جامعية من مسلسل متواصل من التحصيل العلمي والمعرفي.

وقد ترأس هذا الحفل الأستاذ بوشعيب مرناري رئيس الجامعة بحضور كل من السادة رؤساء وممثلي المجالس المنتخبة والمدير بالنيابة للمدرسة، كما حضره أيضا ممثلو المصالح العمومية والشركاء الاقتصاديين الاجتماعيين إلى جانب الأطر البيداغوجية والإدارية والطلبة وكذلك أسر الطلبة المتفوقين.

بعد افتتاح الحفل بآيات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني ألقى السيد رئيس الجامعة كلمة قدم من خلالها  بعض المعطيات عن النتائج المحققة خلال السنة الجامعية مبرزا من خلالها التطورات والانجازات التي حصلت.  ولقد تطرق إلى مجموعة من المحاور منها:

– ارتفاع عدد الطلبة الجدد المسجلين بمختلف المؤسسات التابعة للجامعة حيث بلغ حوالي 7900 طالب مسجلين في السنة الأولى من سلك الإجازة.

– الشروع في بناء المدرسة العليا للتكنولوجيا خلال الموسم الجامعي المقبل وكذلك كلية الطب التي شرع في التحضيرات الأولية الخاصة بها.

– تنويع العرض البيداغوجي وفق دفتر الضوابط البيداغوجية التي صودق عليها سنة 2014، بحيث تم اعتماد 57 مسلك.

– مواكبة عملية تنويع العرض البيداغوجي عبر تخصيص ميزانيات لاقتناء معدات بيداغوجية وتجهيزات علمية ومعلوماتية من أجل الرقي بجودة التكوين بمؤسسات الجامعة، وأيضا دعم الفرق والمختبرات المعتمدة بالجامعة بتوفير اعتمادات للتسيير وكذلك تلبية طلبات الاستفادة من دعم حركية الباحثين.

– تنظيم مجموعة من اللقاءات والمؤتمرات العلمية والفكرية ، والتي تساهم في الإشعاع العلمي للجامعة ضمن محيطها الجهوي والوطني والدولي.

– إبرام عدد من اتفاقيات الشراكة والتعاون مع عدة شركاء الجهويين والوطنيين والدوليين.

– التنظيم والمشاركة في العديد من الفعاليات الرياضية الجهوية والوطنية والدولية والتي كللت بفوز الجامعة بمراتب مشرفة في مختلف أنواع الرياضات الفردية والجماعية، ونخص بالذكر تتويج الطالب العداء عبد العالي ارزين الذي ينتمي لجامعة السلطان مولاي سليمان والذي فاز بالميدالية الفضية خلال مسابقة 1500متر التي نظمت بكوريا الجنوبية في إطار البطولة الدولية للألعاب الجامعية.

بعدها تم توزيع شهادات التفوق والجوائز على الطلبة المتفوقين في مختلف المسالك المفتوحة بكلية العلوم والتقنيات.

وخلال هذا الحفل تم تكريم وتقديم جائزة تقديرية للطالب عبد العالي ارزين بعد تتويجه بالميدالية الفضية خلال الألعاب الدولية للرياضات الجامعية بكوريا الجنوبية.

تغطية : عبد الرحيم الرامي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى