رياضة

لاعبو رجاء بني ملال يتوصلون بمستحقاتهم المالية

توصل لاعبو فريق رجاء بني ملال بمستحقاتهم المالية، منتصف الأسبوع الجاري، الخاصة بالشهرين الأخيرين بعد توصل المكتب المسير للفريق بالشطر الثاني من منحة الجامعة الملكية التي بلغت 100 مليون سنتيم.
واضطر أعضاء المكتب المسير لفريق رجاء بني ملال الجمعة الماضي إلى اللجوء إلى أسلوب ” الصينية” لتأمين رحلة الفريق إلى مدينة أكدير لإجراء مباراته ضد فريق اتحاد آيت ملول برسم الدرة 12 من بطولة القسم الوطني الثاني.
ودق الأعضاء الذين بادروا إلى فكرة ” الصينية ” جميع الأبواب لجمع مبلغ لا يتجاوز 8 ملايين سنتيم على أكثر تقدير، لتأمين لرحلتهم الأخيرة إلى أكدير وتمكين اللاعبين من منح بعض المباريات التي ما زالت في ذمة مكتب الفريق.
وينتظر أن ينتدب الفريق أكثر من خمسة لاعبين في مرحلة الميركاتو الشتوية بعد أن أكد مدرب الفريق محمد مديحي أنه في حاجة ماسة إلى لاعبين قادرين على إضافة الجديد مع تسريح لاعبين لم يتمكنوا من ضمان مكانتهم في الفريق لضعف أدائهم وعدم اقتناع المدرب بكفاءتهم.
ولم يستسغ منخرطو ومحبو فريق رجاء بني ملال الطريقة التي أبعد بها نائب الرئيس حسن عرباوي بعد أن ساهم طيلة موسمين رياضيين في ضبط مصاريف الفريق بإضافة توقيع ثالث كان فرضه والي الجهة السابق على رئيس الفريق وأمين المال سيما بعد أن حامت شبهات حول ميزانية الفريق الذي مازال يؤدي مستحقات مالية مترتبة عن ديون مستحقة منذ أن كان يمارس رجاء بني ملال في قسم النخبة
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى