أراء وكتاب

مشاكل رجاء بني ملال تخلق تشنجات بين مكونات الفريق

تشبث فصيل ستار بويز بالمدرب محمد مديحي الذي سارعت بعض الجهات إلى إلصاق الأزمة التي يعيشها فرق رجاء بني ملال به تغليطا للرأي العام المحلي، استمرارا لتغطية عجزها، كما يقول بيان ستار بويز، وعدم قدرتها على منح الفريق الجرعة الكافية لتحقيق الانطلاقة الحقيقية التي تؤمن بقاءه في القسم الوطني الثاني بعد أن كان يمني النفس بتحقيق الصعود.
واعتبر بيان الغاضبين من فصيل ستار بويز، توصلت الصباح بنسخة منه، أن الفريق يمر بأزمة تسيير علما أن جهة بني ملال تتوفر على كل الإمكانيات المادية والبشرية، لكن لم تتمكن من إفراز مكتب مسير قادر على تدبير شؤون فريق حقق إنجازات كروية وأسعد جمهور فريق رجاء بني ملال في أوقات سابقة.
وأفادت مصادر مطلعة، أن بعض لاعبي بني ملال يعيشون ظروفا صعبة تدفع بعضهم إلى البحث عما يسد به رمقه، بل إن بعضهم لا يجد ما يقدمه لأسرته وأولاده الذين يحتاجون إلى مصاريف يومية ما انعكس سلبا على أداء اللاعبين في المباريات الرسمية.
وأضافت مصادر متطابقة، أنه رغم بروز مشاكل أصبحت تعيق تطلعات لاعبي فريق رجاء بني ملال، لم يتسرب اليأس للمدرب محمد مديحي الذي ما فتئ يحث لاعبيه، على ضرورة تجاوز الوضعية المأزومة للفريق أملا في تحقيق نتائج إيجابية تعيد الأمل إلى الفريق وتنقذه من مخالب النزول إلى القسم الوطني الثاني، علما أن المدرب وفي ظل الظروف الصعبة، فكر أكثر من مرة في تقديم استقالته، لكن تشبث محبي ومشجعي الفريق، الذين يطالبون المكتب المسير بالبحث عن موارد مالية وهيكلة الفريق، دفعه إلى التريث وعدم الإقبال على أي مبادرة غير محسوبة العواقب لانتمائه العميق إلى مدينة أعطت فريق رجاء بني ملال الذي تربى بين أحضانه ولعب قي صفوفه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى