ثقافة وفن

ندوة حول التغيرات المناخية والاحتباس الحراري

على مدار التاريخ الإنساني عرفت الأرض العديد من التغيرات المناخية التي استطاع العلماء تبرير معظمها بأسباب طبيعية، مثل: بعض الثورات البركانية أو التقلبات الشمسية أو الفيضانات والعواصف الطوفانية وغيرها ، إلا أن الزيادة المثيرة في درجة حرارة سطح الأرض على مدار القرنين الماضيين (أي منذ بداية الثورة الصناعية) وخاصة العشرين سنة الأخيرة لم يستطع العلماء إخضاعها للأسباب الطبيعية نفسها؛ حيث كان للنشاط الإنساني خلال هذه الفترة أثر كبير يجب أخذه في الاعتبار لتفسير هذا الارتفاع المطرد في درجة حرارة سطح الأرض أو ما يُسمى بظاهرة الاحتباس الحراري وفي إطار دراسة تطور تأثيرات هذه الظاهرة وزيادة الوعي العام بها ،وتنفيذا للبرنامج المسطر بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة تادلة أزيلال وجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض فرع بني ملال من جهة والمرصد الجهوي للبيئة والتنمية المستدامة والوكالة الألمانية للتعاون الدولي من جهة أخرى تم تنظيم ندوة بالمركز الجهوي للتكوينات بملحقة الأكاديمية ببني ملال يومي السبت والأحد 1 و2 نونبر الجاري  حول التغيرات المناخية لفائدة أساتذة  مادة علوم الحياة والأرض وبعض  الأطر الإدارية ، حيث تناوب على الكلمة كل من مدير المرصد الجهوي للبيئة والتنمية المستدامة بالجهة ونائب وزارة التربية الوطنية ببني ملال نيابة عن مدير الأكاديمية بالإضافة إلى كلمة رئيس الجمعية المذكورة والمستشار التقني للمشروع  تطرق خلالها المتدخلون إلى خطر التحديات البيئية التي تواجه كافة الكائنات الحية والتنوع البيولوجي والإنسان  مهددة  بقاءه على كوكب الأرض من خلال تدهور النظام الإيكولوجي ، لذا أصبح من الضروري على الجميع الوعي بهذه المخاطر المرتقبة والمحتملة  والتأقلم معها وتحسيس المواطنين والتلاميذ خصوصا بنتائجها  ، ولحسن الحظ فالمغرب بدأ في نهج الطريق الصحيح اعتمادا على الطاقة النظيفة ومخطط المغرب الأخضر والأزرق مثلما جاء في كلمة نائب وزارة التربية الوطنية وكذا العمل  بالمذكرات الوزارية التي تولي بالغ الإهتمام  بالبيئة اعتمادا على الأندية البيئية داخل المؤسسات التعليمية  ، وقد  توجت الندوة بورشات نشطها ذ محمد الإفريقي من مدينة مراكش حيث تناول العرض الأول ما يلي : الأسس العلمية لتغير المناخ –مفهوم تغير المناخ –الاحتباس الحراري – الأسباب والعواقب على المجتمعات البشرية والحميلات الإيكولوجية الطبيعية – الوضعية في المغرب
العرض الثاني : مكافحة الاحترار المناخي والهشاشة والتكيف مع التغيرات المناخية – الاستراتيجيات والأدوات في مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري والتخفيف من حدتها- الهشاشة  والحساسية ، قدرة النظم الايكولوجية والمجتمعات البشرية على التحمل-التكيف مع تغير المناخ – الاتفاقيات الدولية المعنية بتغير المناخ – الاستراتيجية  الوطنية والبرنامج الوطني للتكيف والتخفيف من آثار التغيرات المناخية في المغرب، وبعد المناقشة المستفيضة ، نظمت ورشة تشاركية تمحورت حول دور أستاذ العلوم الطبيعية  في التحسيس  ومكافحة الاحترار المناخي  والتكيف مع التغيرات المناخية في / المؤسسة – النادي البيئي – النسيج الجمعوي – البرامج والأنشطة – الحاجيات  مجالات التدخل . والختام  تم تقديم التوصيات والمقترحات
عبد العزيز هنـــو
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى