هزيمة مذلة لفريق رجاء بني ملال أمام شباب المسيرة - جريدة العين الإخبارية
كرة القدم

هزيمة مذلة لفريق رجاء بني ملال أمام شباب المسيرة

العين الإخبارية

مني فريق رجاء بني ملال بهزيمة مذلة بميدانه، أمام فريق شباب المسيرة بثلاثة أهداف لواحد برسم الدورة 15 من بطولة القيم الوطني الثاني.

وافتتح حصة التسجيل المهاجم الفيلالي أحمودي في الدقيقتين 62 و76 بعد استغلاله هفوات في دفاع فريق رجاء بني ملال الذي استقبلت مرماه الهدف الثالث في الدقيقة 94، إثر قذفة مركزة نفذها المهاجم بلال التهالي، ولم يتمكن حارس المرمى زكريا بن عبو من صدها، وقضى الهدف على أمل فريق رجاء بني ملال الذي كان يمني النفس بكسب نتيجة المباراة.

 وزاد من حماس مهاجميه تسجيل اللاعب البديل حمزة بلعسري الهدف الأول في الدقيقة 92 بعد هجمة مضادة انتهت بانهزام حارس المرمى يوسف تفاي الذي اكتفى بمتابعة الكرة تدخل مرماه، ليتقلص الفرق إلى هدفين مقابل واحد، قبل أن يضيف الزوار الهدف الثالث دقائق قبل نهاية المباراة.

ولم يتدارك فريق رجاء بني ملال فارق الأهداف، رغم النقص العددي بعد طرد مدافع شباب المسيرة أيمن أرحيحو، وأجرى مدرب الفريق إدريس اللوماري تعديلات بإقحام كل عبد الصمد ماهر ومحسن بوعكاد وحمزة بلعسري، ورغم ذلك ظل هجوم الفريق غير فعال بعد إضاعة مهاجمي الفريق فرصا سانحة للتسجيل ما منح الثقة للاعبي فريق شباب المسيرة الذي نظموا هجومات مضادة أتت أكلها في أكثر من مناسبة.

وأثارت هزيمة رجاء بني ملال داخل ميدانه غضب جماهيره الذين صبوا غضبهم علىى لاعبين الفريق الذين تسلم معظمهم جزء من مستحقاتهم الأسبوع الماضي، في انتظار توصلهم بمنح التوقيع الأيام القادمة بعد التوصل بها من الجهات الداعمة.  

ودقت هزيمة رجاء داخل الميدان وبحصة عريضة ناقوس الخطر ما استدعى عقد اجتماع طارئ مساء يوم الأحد للمكتب المديري للفريق لاتخاذ التدابير اللازمة لوقف نزيف النتائج السلبية التي حققها الفريق في المباريات الأخيرة.

كما أصبح وضع مدرب الفريق محط علامات استفهام بعد الهزيمة الثقلية التي كشفت عن ضعف تاكتيكي وتراجع مستوى العديد من لاعبي الفريق الأساسيين ما يتطلب من المكتب المديري للفريق التدخل وبعجالة لإيقاف نزيف الفريق قبل فوات الأوان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى