رياضة

رجاء بني ملال ينفصل عن الأشهبي ويبحث عن خلفه

فسخ فريق رجاء بني ملال عقده مع مدرب الفريق محمد الأشهبي بالتراضي، الجمعة الماضي، بعد مفاوضات بين الجانبين، انتهت بتسلم الأشهبي مبلغ 20 مليون سنتيم، عبارة عن متأخرات لرواتبه الشهرية الأربعة، وكذا الشطر الثاني من منحة التوقيع، فضلا عن منح بعض المباريات.

وأفادت مصادر مطلعة، أن العقد الذي يربط الأشهبي وفريق رجاء بنيي ملال يمتد إلى سنتين، حافظ فيها فريق رجاء بني ملال على مكانته ضمن فرق القسم الوطني الثاني، رغم إكراهات مالية، وكان على وشك الصعود إلى القسم الوطني الثاني لولا أن مشاكل داخلية طارئة أحبطت المسيرين، وكادت تعصف بالفريق إلى قسم الهواة، علما أن مرحلة الإياب سجلت ضعفا بينا للفريق الذي لم يحقق سوى انتصارين فقط بعد إجرائه 15 مباراة، كانت فيها الهزيمة عنوانا بارزا.

وينتظر، أن يعلن فريق رجاء بني ملال عن إسم المدرب الجديد الذي سيشرف على الإدارة التقنية للفريق بعد اجتماع أعضاء المكتب المسير غد (الثلاثاء) للحسم في الملفات المعروضة عليه، كما سيتم تحديد موعد الجمع العام العادي للفريق، نهاية الشهر الجاري بحضور كافة المنخرطين الذين أدوا ثمن الانخراط وأودعت أسماؤهم لدى الجامعة.

في السياق ذاته، بادر فريق رجاء بني ملال بمعية فعاليات رياضية بالمدينة إلى تنظيم حفل تأبيني لمؤسس فريق رجاء بني ملال عبد اللطيف مسفيوي، ستحضره فعاليات رياضية بالمدينة وأصدقاء الفقيد، لتقديم شهادات في حق مؤسس الفريق الذي نذر حياته وماله لخدمة فريق رجاء بني ملال الذي بات مستقبله مظلما بعد أن توارت الأسماء الرياضية الوازنة عن الساحة الكروية وحلت محلها أخرى لم تستطع تخليص الفريق من الهزات التي تعترض مسيرته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى